SM MOHAMMED VI

المملكة المغربية : حقيقة و أبعاد المخططات الجزائرية، و إشادة مواقع المملكة بتدخلات جلالة الملك محمد السادس لنزع فتيل الحرب بين المغرب و الجزائر... و هذه كلمتنا للشعب المغربي العظيم و للحكومة و الأحزاب السياسية.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 10 أبريل 2018 م.

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم و على آله و صحبه أجمعين.

لقد كادت أن تندلع حرب بين الأشقاء المغرب و الجزائر، حرب كانت سوف تقع لا محالة إذا إشتبك المغرب مع عناصر جبهة البوليساريو و حتما نعلم كلنا أن قيادات داعش و بعد هزائمها المتكررة بالعراق وسوريا قد بدأت تتمركز بأفريقيا لأسباب عدة أولها إنعدام الأمن في جل دولها، الفقر والبطالة و توفر مجندين كثر... أرض خصبة، داعش التي كانت تتحين الفرصة للإنقضاض على شمال أفريقيا لو قامت حرب بين المغرب و عناصر جبهة البوليساريو، و قد سبق في سنة 2010م أن فضحت مواقعنا وطنيا و دوليا علاقة البوليساريو بتجارة الأسلحة و المخدرات و بنسجها علاقات مع الثيارات الإرهابية و خاصة تنظيم القاعدة أنداك.
شخصيا كما سبق أن تطرقت لذلك في مقالات سابقة، أعرف عن قرب و يقين الدور الذي لعبته المؤسسة الملكية بقيادة و إشراف ملك البلاد محمد السادس نصره الله و أيده في هذا النزاع، بل عندما نطالع ما يكتبه العديد من رجال الصحافة و الإعلام من أن هناك تشنج في العلاقات الديبلوماسية بين المغرب و واشنطن، أستغرب لهؤلاء و لكن أجد لهم عذر، لأنهم لا يعرفون عن قرب و عمق المؤسسة الملكية، للمؤسسة الملكية علاقات قوية و متوغلت في عمق اللوبي المحرك للسياسة الخارجية الأمريكية و الفرنسية (صعب أن نتكلم الآن بتفصيل ) المهم أن العلاقات المغربية الأمريكية لا يحكمها مزاج الرئيس دونالد ترامب أو غيره، بل أي رئيس كيفما كان ما إن يدخل البيت الأبيض حتى يعلم أن هناك جهات قليلة دوليا هي بمثابة خطوط حمراء، على أمريكا السهر على حماية و ضمان أمنها و استقرارها... و للمغرب مكانة جد متميزة، و هنا أقصد بالمغرب الملك، لماذا؟ لأن أولا بدون الملكية لن يكون هناك بلد إسمه المغرب، لأنه كما سبق أن قلنا من رابع المستحيلات أن يتوحد هذا البلد إلا في ظل العرش العلوي، و نتحدى من يقول عكس هذا، و لهذا فإن الأعداء يحاولون جاهدين خلق شرخ بين العرش و الشعب، و خاصة الجزائر التي تعلم أن أكبر منطقة غنية بالغاز و البترول و الفوسفات و الدهب... هي منطقة الصحراء المغربية، و تعلم الجزائر أن العائق الوحيد أمامها للحصول على خيرات الصحراء المغربية هو الملكية، و تعلم أن المغرب مستحيل أن يكون دولة بدون ملكية، و لهذا فإن الجزائر تمول جهات كثيرة لتستعملهم ضد الملكية بالضبط، و من هؤلاء مغاربة يقيمون بدول المهجر، منهم ثيارات تحمل الفكر الجمهوري أو الفكر الإنفصالي و العديد من وسائل الإعلام بالجزائر و الخارج للتشويش على المغرب، كما توصيهم بالتركيز بالضبط على المؤسسة الملكية،لأنها تراهن على إضعافها و تراهن على تأزم الأوضاع السياسية والأمنية بالبلاد، و عندما طال عليها الأمد و لم تنجح قررت إدخال المغرب في حرب إستنزاف للتسريع بوقوع أزمة إقتصادية و بعدها إجتماعية لتنجح في أن تتطور بعدها الأمور إلى أزمات سياسية داخلية تعصف بإستقرار المملكة...
طبعا كنا نعرف بأدق التفاصيل ما تخطط له الجزائر و أبعادها بل نعرف كل الخيوط التي تحاول أن تحرك أجهزتها و إتصالتهم و الجهات و الثيارات و الأشخاص الذين يتصلون بهم و الطرق التي يستعملون ... تاركينهم يستنزفون ملايير الدولارات على خطط فاشلة، فكلما نسجوا خيوط مؤامرة نقوم نحن بلف هذه الخيوط على أعناقهم لتخنقهم في لعبة ذكاء مهني و بخبرات عالية جدا (يشهد العالم على ما تتوفر عليه المخابرات العامة و الأجهزة الأمنية المغربية المختصة و المتنوعة، من كفاءة و خبرة... )،على العموم أن هذه الأزمة التي خططت لها الأجهزة الجزائرية لإشعال نار الحرب قد إصطدمت بجبل لا تحركه الرياح، الديبلوماسية الملكية، أجل من قلب العاصمة الفرنسية باريس و من قصره في مدينة بيتز Betz لم يكن هذا الأمر بالصعب على ملك البلاد محمد السادس، الملك الخبير بالسياسة الدولية و الذي يمتلك في يده خيوط اللعبة كاملة... أمر صعب لكن بالنسبة للملك محمد السادس هو أمر بسيط، و هو كمدرب شطرنج خبير، بينما الجزائر بمخابراتها و أجهزتها مثل طفل مبتدأ يتركه محمد السادس يلعب بحرية، و في الأخير و بإبتسامة ساخرة يحرك الملك البيادق على رقعة الشطرنج لينتصر ببساطة على هذا الطفل المدلل الجزائر.
و لهذا فإننا من مواقع المملكة المغربية نشيد بالدور القوي و الحاسم لجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و تحييه و نقف له إجلالا و توقيرا و إحتراما فهو موحدنا و ضامن أمن و إستقرار الوطن نصره الله و أيده و منحه الصحة والعافية والعمر المديد.
كما لا ننسى الدور المهم للرجال المخلصين الذين يعملون ليل نهار في سبيل رفع راية الوطن و إستقراره و نخص بالذكر حتى لا نكون جاحدين، نشيد بالإخوة الكرام بالديوان الملكي السادة فؤاد عالي الهمة و محمد رشدي الشرايبي و محمد منير الماجيدي و عبد اللطيف الحموشي و محمد ياسين المنصوري و عبد الحق الخيام و الجنرال عبد الفتاح الوراق و باقي الإخوة الكرام المستشارين و مديرو و أعضاء الدواوين الملكية مدنيين و عسكريين العاملين بصدق و وطنية و نكران ذات بجانب ملكنا حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس المنصور بالله.
كما أننا نشيد و نحيي و نشد على أيادي إخواننا الأشراف شيوخ و شباب و أعيان قبائل الصحراء المغربية ،نحييهم على وطنيتهم و تشبتهم بأهذاب العرش العلوي المجيد، أنتم خيرة شباب و رجال و شيوخ المغرب، أيها الوطنيون الأحرار حفظكم الله فأنتم في قلوبنا و أعيننا... لكم منا كل الإحترام والتقدير.
كما نشيد بالشعب المغربي بكل أطيافه و مكوناته، أمازيغ، عرب، يهود، مسلمون، حسانيون و أندلسيون، أجل أيها الشعب المغربي العظيم، لقد أظهرت للعالم أجمع كعادتك أنك شعب عظيم فعلا،عظيم حقا بأفعالك و أقوالك و بإخلاصك لثوابتنا الوطنية و تجندك الدائم بجانب قائد الأمة حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس و الأسرة الملكية، شعب حر، مخلص و وفي، لك أيها الشعب كل المودة و التقدير والاحترام.
أما بالنسبة للحكومة ماذا أقول، و الله ما شجع الجزائر على السير في مخططاتها و جعل الأعداء يطمعون فينا سوى قراراتكم و برامجكم التي جعلت اليأس و التذمر يسود بين شباب الامة،(هذا التذمر الذي إعتقدت المخابرات العسكرية الحاكمة في الجزائر أنها تستطيع إستغلاله لتأجيج الأوضاع السياسية بالمغرب عند وقوع أية إشتباكات عسكرية في الصحراء المغربية ) فهل تعلمون أن هناك أقسام تابعة لأجهزة المخابرات العامة في كل الدول أصبحت تتابع عن كتب ليل نهار كل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي بل و تقوم أجهزتها كل مرة بنشر موضوع أو حدث أو صورة و تدرس تفاعلات رواد مواقع التواصل الإجتماعي، تقارير أصبحت تقدم يوميا للأساتذة المختصين ليس في العلوم السياسية فقط بل خاصة في علم النفس و علم الإجتماع، لمعرفة دقيقة للكيفية و الطريقة التي يمكنهم بها تحريك و توجيه للرأي العام في أية دولة... ماذا فعلت حكومتنا لتوعية شباب الأمة و نحن في صراع مع دولة تكن لنا العداء و تخطط ليل نهار للنيل منا _الجزائر _و الله لو كان الأمر بيدي لقمت بإعفائكم من مناصبكم و تعيين حكومة جديدة من كفاءات وطنية عالية تعيد الأمل و الثقة للشعب في دولتنا و قوتها(في رابط المقال أسفله تجدون رأيي فيكم أيتها الحكومة )فلا أستطيع أن أشيد بكم و لا بأدواركم، و هذا ليس حزازات شخصية فلا علاقة لي بأي حزب سياسي، و لم تكن طبيعتي النزول لهذا المستوى لأقول هذا في حق حكومة هي قبل كل شيء حكومة دولتنا، لكنها مصلحة الوطن هي التي جعلتني أتخد هذا الموقف منكم (كما قلت راجعوا مقالاتتا و سوف ترون أن السبب هي قراراتكم، تعويم الدرهم ،إلغاء مجانية التعليم، القضاء التام على مستقبل شباب الأمة في التوظيف و الإستقرار الأسري بجعل التوظيف بالتعاقد، إلغاء صندوق المقاصة... مند توليتكم رئاسة الحكومة مند سنة 2012م و المغرب يشهد تراجع في كل المجالات بل حتى المشروع التنموي فشل... خلقتم اليأس و التذمر في الشارع المغربي، حراك الحسيمة و جرادة و زاكورة... حتى أصبح الأعداء يعتقدون أننا أصبحنا ضعفاء، لكن نحمد الله و نشكره أن لنا ملك قوي و حكيم و نحمد الله أن لنا شعب مهما تكن الظروف لكن في الشدائد و المحن يكون شعبا مجندا بجانب أمير المؤمنين و قائد الأمة حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس نصره الله و أيده ).
أما بالنسبة للأحزاب السياسية في المعارضة، نحيي تضامنها ألا مشروط بجانب قضيتنا الوطنية الأولى الصحراء المغربية، لكن في نفس الوقت أعيب عليكم أنكم تركتم الساحة فارغة حتى أصبح شبابنا عرضة لما ينشره أعداء و خصوم المملكة من تدوينات وفيديوهات و إشاعات مغرضة، لذلك ندعوكم للرجوع بقوة إلى الساحة السياسية لأن الوطن محتاج إليكم أكثر من أي وقت مضى.

الصحراء المغربية كانت و لا تزال و سوف تظل إلى أن يرث الله الأرض و من عليها مغربية ، و نحن في صحرائنا و من تجرأ على حدودنا سوف نتصدى له بقوة، فنحن قادرين على حماية كل شبر من صحرائنا الحبيبة.

حفظ الله المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة بقيادة أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

"ربي إجعل هذا البلد آمنا و ارزق أهله من التمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر "صدق الله العظيم.

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

bouskraoui

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي ،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي الأستاذ عبد العالي لبريكي و الأستاذ عبد المجيد قبايلي و الأستاذ أحمد بقالي و الأستاذة فايزة الإدريسي علمي و الأخوات الفاضلات فوزية لوكيلي و الشريفة إكرام ياسين و فاطمة نصفي و نور الهدى... و باقي الأخوات و الإخوة الكرام.

__
http://mohamed6.canalblog.com/archives/2018/04/06/36298681.html
__