SM MOHAMMED VI

المملكة المغربية : الملك رئيس الدولة، و لنا دستور يحدد إختصاصات و مسؤولية مؤسسات الدولة... فلا تحملوا الملك أخطاء الآخرين.

الملك رئيس الدولة، فلا تحملونه أخطأ الآخرين لتنشروا الفتنة فقط...

"إعادة نشر المقال واجب وطني، ليعلم الشعب من المسؤول إذا تعرض المواطن لأي ظلم "

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 09 ماي 2017 م .

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.

الملك محمد السادس نصره الله وأيده، هو أمير المؤمنين و ضامن الحقوق والحريات الأساسية و حسن سير مؤسسات الدولة، الملك محمد السادس رجل قانون ورجل دولة مشهود له بالقدرة و الحكمة و الكفاءة وطبعا نشهد جميعا كيف أن الملك محمد السادس يحترم القانون و يحترم الدستور الجديد و كذلك يحترم اختصاصات المؤسسات الدستورية و لهذا لاحظنا أنه لم يتدخل في تشكيل الحكومة الجديدة، ولم يضغط على الأحزاب السياسية لتشكيلها مع رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، و بعد ذلك وحفاظا على حسن سير مؤسسات الدولة قام كذلك بتعيين الدكتور سعد الدين العثماني من نفس الحزب الحاصل على المرتبة الأولى في الإنتخابات التشريعية، لماذا ؟ لأن جلالة الملك يريد أن يعطي كعادته درسا في إحترامه للدستور الجديد و للقوانين المعمول بها في الدول الديمقراطية... أجل تحقيق التقدم والازدهار في أي دولة رهين بمدى إحترام الشعب وكل المسؤولين فيها للدستور والقانون وكذلك إحترام الاختصاصات المخولة قانونيا ودستوريا لكل هيئة... هذا درس علينا كلنا أن نتعلم منه إذا أردنا فعلا أن نتقدم وأن نحافظ على أمن واستقرار وطننا، بعيدا عن الملاسنات والمزايدات السياسية و السياسوية الفارغة...
المغرب دولة ذات سيادة ودولة مؤسسات، والمجتمعات الراقية والمتقدمة أول الدروس التي يدرسونها لأبناءهم في المدارس الابتدائية هو تكوين الدولة ومهام كل مسؤول فيها... إنها دروس في التربية الوطنية التي لم تعد حكوماتنا تهتم بها لغرض في نفس يعقوب، فقد لاحظت أن في أبسط المشاكل التي تعترض المواطنين يتجهون للملك أو يلومونه وكأنه هو المقصر في الأمر، ولنعرف الأسباب التي كرست هذا المشكل وسوء الفهم يجب العودة إلى أيام المعارضة التي كان يمثلها أحزاب اليسار في عهد إدريس البصري الوزير القوي آنذاك، فقد اعتاد كما قلت سابقا وكان أصله بدوي من إقليم السطات كان يحب المتاجرة في سوق البهائم ولما أصبح وزيرا لم يجد الوقت فماذا يفعل، وبدكائه الفطري عرف أن النخب والمثقفين والسياسيين الذين يعارضون النظام آنذاك في عهد الملك الحسن الثاني قدس الله روحه، لم يكونوا يعارضون الملك حبا في عيون الشعب الفقير أو دفاعا عن مظلوم... بل كانوا يريدون حقهم من الفاكهة أو الكعكة كما أصبح يصطلح عليها الآن، وفعلا كانت الفرصة سانحة للسيد إدريس البصري رحمه الله( في الميدان كان خصمي، لكن كنت أحترمه لأنه كان رجلا وطنيا رغم كل ما قيل )المهم جاءت الفرصة ليشغل وقته بالتجارة في سوق النخب السياسية والفكرية والنقابات...سوق عكاظ للبهائم المثقفة...
وبعد أن مات إدريس البصري، وإلتحق بجوار ربه والدنا جميعا وابن عمومتنا الملك الحسن الثاني قدس الله روحه، وإعتلى الملك محمد السادس عرش أسلافه الميامين، وكان طي صفحة الماضي بالانصاف والمصالحة( واذكر هنا كيف تهافت الكل للحصول على المال، لا نضال ولا هم يحزنون... مجرد مرتزقة ) المهم بما أن الملك طوى صفحة الماضي، والنخب التي تعمل بجانبه تكونت في غالبيتها بالمدرسة المولوية إذن لا أحد فيهم كبر في البادية ولا علاقة لهم بالتجارة في سوق البهائم البشرية، أناس مثقفون حقا ومناضلون أصلا، والملك واضح مع شعبه وليس له ما يخاف منه أو يخيفه... لكن للأسف ما العمل عقلية نخبنا التي ليس لها ما تقدم للشعب لا فكر حقيقي ولا برامج سياسية جادة... نخب مصطنعة، إذن كيف تستفيد وتحصل على الامتيازات؟ وهنا عبقرية نخبنا اعتقدت أن عليهم أحياء سنوات الرصاص وخلق البلبلة والفوضى لابتزاز النظام... أفكار عبقرية، وهنا اتذكر أحد الأفلام الكوميدية المصرية للمرحوم إسماعيل يس عن أن هناك شبه كبير بين عقل العبقري وعقل الحمار( إذن صعب أن نميز طبيعة نخبنا )المهم انبثقت عبقريتهم على ترك الحكومة جانبا والنقابات... وفي ابسط المشاكل، يتجهون صوب النظام والملك ومحيطه... ببساطة أولا لأن الأحزاب السياسية منهم والنقابات والصحافة وغالبية المجتمع المدني منهم، إذن هم عصابة منظمة ومرخص لها، متفقين فيما بينهم ويعلمون أن عليهم ذوما أن يمثلوا دور البطولة على الشعب الفقير، وهكذا فهم عندما يتكلمون ينسبون كل ما يقع ويحاولون الفمز واللمز بأن من وراءه الملك أو محيطه أو ما بات يصطلح عليه بالتحكم... كلا يا سادة أفيقوا من سباتكم العميق، نحن هنا خرجنا للتصدي لكم ولتنوير الشعب وفضح مؤامراتكم الحقيرة....
أيتها المواطنات أيها المواطنون، يا شعب أمتنا العظيم، أعلم حفظك الله أن للحكومة سلطات واسعة، فرئيس الحكومة له سلطة حقيقية على كافة الوزارات وحتى وزارة الداخلية والأمن الوطني والدرك الملكي... ما عدا القوات المسلحة الملكية، وباب القصر الملكي مفتوح لرئيس الحكومة وليس هناك حاجز بينه وبين الملك، بل حتى الهاتف يمكنه أن يتكلم مباشرة مع جلالة الملك... واتحدى أيا كان أن يدعي أن هناك جهة تسمى التحكم...
ووزارة العدل التي يعتبر وزير العدل هو رئيس النيابة العامة عضو في الحكومة...
أيها المواطنون أيتها المواطنات، يا شعب أمتنا العظيم، لا نريد أن يستغفلك أحد أو يحتقرك بالكذب عليك، لذلك إذا تعرضت للظلم من أية إدارة أو مسؤول أو اغتصب حقك... فإن المسؤول الأول والأخير الذي يجب أن تسائل وتحاسب هو رئيس الحكومة وأعضاء هذه الحكومة كل فى تخصصه، وبعدها كذلك تحاسب نواب البرلمان في مدينتك الذين عليهم أن يمثلونك ويدافعون عن قضيتك...
أيها الشعب المغربي العظيم، الملك رئيس الدولة وضامن الحقوق والحريات العامة، يهتم بالسياسة العليا للوطن وعن أمنه واستقراره... صحيح أن من نعمة الله على المفرب، أن الملك محمد السادس نصره الله ملك متواضع يحب شعبه، ويحب أن يتفقد بنفسه أمور شعبه، لأننا في المغرب الملك والشعب أسرة واحدة، والشعب المغربي فقد ثقته في الأحزاب السياسية والحكومة، لكن هذا لا يمنع من أن نوضح الحقيقة للمواطنين حتى تتحمل الحكومة مسؤوليتها كاملة بدل الاختفاء خلف الأشباح التي لم يعد يؤمن بها حتى الأطفال، أو التماسيح وكأننا في غابة الامازون أو الادغال الأفريقية.
حفظ الله أمير المؤمنين وملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الملك محمد السادس المنصور بالله.
وحفظ الله كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
وحفظ الله سائر أفراد الشعب المغربي العظيم.
وعاشت المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة.
"رب اجعل هذا البلد آمنا، ورزق أهله من التمرات، من أمن منهم بالله واليوم الآخر "
صدق الله العظيم.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

إدارة مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي، الأستاذ محمد نواري و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ مهدي علوي و الأستاذ يوسف الإدريسي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ زهير شمالي

ENTOURAGE