moignage

المملكة المغربية : تحديدنا لمفهوم النظام الملكي في المغرب أصبح ضروري للحد من المغالطات ولوضع حد لمؤامرات الأعداء...

إدارة مواقع المملكة المغربية
الرباط في 28 أبريل 2017 م.

عندما تراجع قواميس اللغة و تقرأ شرحها و مفاهيمها عن معنى كلمة الملك والملكية، تطرح السؤال إذن أي نظام يحكمنا إذا كانت كل القواميس لا علاقة بشرحها لما نعرفه نحن عن الملك في المغرب ؟ أجل في عهد الحسن الثاني كان المغربي الذي يخاصم أحد المسؤولين أو من لديه واسطة، يقول باللغة الدارجة "بويا وأبوك الحسن الثاني" يعني كن إبن من شئت فلن تخيفني بسلطة أبيك لأن أبي أنا هو الحسن الثاني، ببساطة الملك هو عند الشعب المغربي أبوهم الذي يفتخرون به، بل أذكر مرة ضبط الدرك الملكي سرقة من ضيعة الملك الحسن الثاني، فقال لهم السارق لماذا تلقون على القبض، أجاب رجال الدرك الملكي لأنك سرقت و ضبطناك متلبسا، فقال لهم ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه "لا يسرق الإبن من مال أبيه، لأن مال أبيه ماله" و أنا كنت محتاج فأخذت ما أريد من ضيعة أبي الحسن الثاني... و عندما وصل الخبر إلى جلالة الملك الحسن الثاني قدس الله روحه، أبتسم وقال لهم أطلقوا سراحه وأعطوه ما أخذ و ما يريد فقد صدق...
بل عندما إنتقل إلى جوار ربه المغفور له الحسن الثاني، بكاه بحرقة كل الشعب لأنهم فقدوا فيه الأب وليس الملك، وعندما خرج المغاربة يهتفون بحياة الملك محمد السادس، خرجوا لأنهم يعتبرون أنه شيء طبيعي بعد وفاة الأب و في كل الأسر المحافظة يتولى الإبن الأكبر مسؤولية تدبير شؤون الأسرة...
لهذا نتمنى إصلاح قاموس اللغة ووضع التعريف المناسب للنظام الملكي بالمغرب، لأنه حتما داخليا سيجعل بعض الأقزام السياسية تعرف حجمها الطبيعي وتكف عن مناقشة لا طائل منها و جدل عقيم، حول مفهوم الملكية أو المطالبة بملكية برلمانية لأنه حتما مطالب لن يرضى بها الشعب المغربي، ببساطة لأن المغاربة شعب حر ولن يرضوا أن يحكمهم أحد سوى الملك موحدهم وضامن حقوقهم...
و حتما المفهوم الجديد سيجعل الأعداء يعلمون أنه لا فائدة من إضاعة الوقت لأن المغرب بلد قوي و متلاحم و أسرة واحدة تسمى المملكة المغربية الشريفة...
مناسبة هذا الموضوع أنه مؤخرا وأنا أتابع ما يكتبه الخصوم والأصدقاء عن المملكة المغربية، لاحظت أن بعض الجهات والتي عندما نتتبع خيوطها نجدها تستقر خارج أرض الوطن، و عندما نتقصى عن أعضاء هذه المجموعات نجد أنهم يستقطبون غالبا شباب لا يملك أوراق إقامة في ديار المهجر، ولا عمل لهم بل جلهم مدمن مخدرات أو شدود جنسي مما يجعلهم ضحايا بسهولة ليخدموا أجندات أعداء وطنهم الأم المغرب، طبعا نحن دولة ديمقراطية و يتمتع الأفراد عندنا بحرية تعبير كبرى في إنتقاد الأوضاع العامة بالبلاد دون أن تستجوبهم الشرطة أو أي جهاز ما عدا في حالة الإحتيال أو إبتزاز المواطنين بأي طريقة كانت أو الإهانة والسب والشتم فطبعا القانون يتدخل لحماية الأشخاص والأعراض والممتلكات... نحن دولة قانون وقد أنشأت في هذه الأيام الأخيرة فرق أمنية خاصة بهذا الشأن وكذلك بالجرائم الإلكترونية...
نعود إلى هذه الجهات المعارضة والتي باتت تحرض الشارع على الفتنة والتظاهرات، لأقول لهم بأن أسلوبهم يدل عليهم وعلى سخافة الجهة التي تستعملهم لتصفية حساباتها السياسية، أو لنشر الفوضى أجل أسلوبهم يدل عليهم لأن مستواهم الثقافي ضعيف، وليس لهم تكوين سياسي أو أكاديمي مما يجعلهم يحاولون إستغلال الفئآت الشعبية البسيطة مستغلين الأحداث وأنصاف الحقائق ليعتقد من يستمع إليهم أنهم يقولون الحقيقة وأنهم يسعون للدفاع عن مصلحة الوطن والمواطن... أقول لهؤلاء بأنكم تضيعون وقتكم وأن الذين يستغلونكم يضيعون وقتهم لأنهم ببساطة لا يعرفون تاريخ المملكة المغربية الشريفة، المغرب أسرة واحدة متلازمة ومتلاحمة في ما بينها ورب الأسرة الملك، إرتباط روحي وديني وعقائدي و بيعة عمرها أزيد من 12 قرنا لآل بيت النبوة و أحفاد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمغرب لا يمكن أن يكون إلا ملك وشعب... ومن هذا المنطلق فلسنا محتاجين لأحد ليدافع عن حقوقنا لأننا داخل هذه الأسرة الملك فرد منا بل هو رب هذه الأسرة نناقش أي شيء دون خوف ونضع كل الأمور على الطاولة دون حدود أو قيود إلا واجب الإحترام والتقدير الأسري الذي تربينا عليه كأسرة مسلمة من واجب طاعة وحب الوالدين بعد حب الله ورسوله والملك عندنا هو الأب ورب الأسرة... لهذا فلا تتعبوا أنفسكم فلن تفلحوا في نشر الفتنة مهما حاولتم.
ثورتنا ونضالنا كان على الدوام بجانب ومع الملك وبقيادته، ونحن يد واحدة وقلب رجل واحد ضد كل من يتربص بوطننا هكذا كنا وهكذا سنبقى في السراء والضراء أسرة واحدة ملكا وشعبا إلى أن يرث الله الأرض و من عليها فلا تتعبوا أنفسكم.
طبعا أي مغربي مغرر به نقول له إن عدت إلى رشدك فالوطن فاتح دراعيه ليضم كل أبنائنا مهما كانت خطاياهم فرحمة الوطن وعفوه أكبر، ولا تنظروا إلى الملك محمد السادس كما يريد الآخرون بل محمد السادس هو الأب والأخ الأكبر ليس في قلبه مثقال ذرة من كبر أو كراهية بل قلبه ينبض بحب كل المغاربة، و يسعى ليل نهار لما فيه خير و سعادة شعبه وأسرته الكبيرة المغرب فمرحباً بكل من رجع إلى جادة الصواب فالوطن محتاج لكل فرد منا.

حفظ الله أمير المؤمنين وقائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وحفظ الله سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
وحفظ الله سائر أفراد الشعب المغربي العظيم شعب متشبت بالعرش والسلطان وشعاره الخالد الله_الوطن_الملك.
وحفظ الله المملكة المغربية موحدة من طنجة.

"إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

إدارة مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ مهدي علوي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي.و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش...

AAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA