Maroc et Amérique :Politique et diplomatie

المملكة المغربية : رسالة مدير مواقع المملكة المغربية إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ENTOURAGE

 

المملكة المغربية : رسالة  مدير مواقع المملكة المغربية إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

إدارة مواقع المملكة المغربية.
الرباط في 19 أبريل 2017م.

الحمدلله وحده،والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

صاحب الجلالة، أمير المؤمنين وقائدنا الأعلى، يتشرف خديم الاعتاب الشريفة، الشريف مولاي عبدالله بوسكروي مدير مواقع المملكة المغربية، واحد جنودكم و أبناء عمومتكم الكرام الساهرين على خدمة العرش العلوي المجيد تحت قيادتكم يا مولاي، بأن أتقدم لكم بعد تقديم فروض الطاعة والولاء، وتجديد أواصر البيعة الدائمة من جنودكم ومن أبناء عمومتكم الكرام للعرش العلوي المجيد، بأن نبلغ جلالتكم اننا أطر وأعضاء مواقع المملكة المغربية سنبقى كما كنا دائما جنودا مجندون في خدمة الوطن والعرش العلوي، أوفياء لقسمنا ولشعارنا الخالد : الله_الوطن_الملك، وستبقى نتحدى كل من تسول له نفسه المس بثوابتنا الوطنية،وسنتصدئ بحزم وقوة لدعاة الفتنة ولأعداء وحدتنا الترابية.
مولانا صاحب الجلالة، أمير المؤمنين وقائدنا الأعلى، نحن فخورون بالعناية المولوية السامية التي تولونها لنا، ونعتز بذلك وجد فخورون بالرعاية الملكية السامية لنا، ونعلم أن الأطر المحيطة بجلالتكم كمستشاركم فؤاد عالي الهمة، ومدير ديوان جلالتكم محمد رشدي الشرايبي ومدير الكتابة الخاصة لجلالتكم منير الماجيدي، وهم من خيرة أبناء الوطن ومشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والغيرة على مصالح الوطن، كلهم يتابعون ويولون اهتماما كبيرا لكل ما يخصنا.
فشكرا لكم يا صاحب الجلالة،على كل العناية و الرعاية الملكية و العطف المولوي الذي تولونه لنا، و الشكر موصول لجلالتكم، فإن كنا نكتب عن الأوضاع بجرأة شديدة و نتصدى للفساد بقوة فذلك بفضل حماية ورعاية جلالتكم الموصولة لنا... ألف شكر يا جلالة الملك ونتمنى أن تتكرموا بلقاءنا لنقدم لجلالتكم فروض الطاعة و الولاء ونعبر لجلالتكم عن شكرنا الموصول لكم.
حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم، وابقاكم ذخرا وملاذا لشعبكم الوفي، وأقر عينكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن وانبته الله النبات الحسن، وحفظ الله شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة ووالدتهما الأميرة للا سلمى وأن يشد ازركم بشقيقكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد وان يحفظ الله كافة أفراد الأسرة الملكية الكريمة، إنه سميع مجيب الدعوات.
والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله نيابة عن جميع أطر مواقع المملكة المغربية الأستاذ أحمد فاضل( عن الجالية المغربية بديار المهجر )
و الأستاذ محمد نواري( جهة مراكش )و الكاتب الصحفي محمد الزايدي( مدينة طنجة )

55154455_p

Posté par WHITEHOUSE à 21:23 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : أسلوب الدولة في التعامل مع الأحداث أصبح متجاوزا ، و الأمر بيد الملك محمد السادس لوضع حد لسياسة المخزن القديم

OUVERNEMENT ET LE ROI

 

المملكة المغربية : أسلوب الدولة في التعامل مع الأحداث أصبح متجاوزا ، و الأمر بيد الملك محمد السادس لوضع حد لسياسة المخزن القديمة التي أصبحت تضعف المؤسسة الملكية ...

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 18 أبريل 2017 م.

نريد الملك أن يفعل كذا، على الملك أو كان على محمد السادس أن يقوم بهذا العمل... هل لا يوجد في هذا البلد غير محمد السادس؟ هل من سوء حظ محمد السادس أن لا يجد من يساعده و يحمل عنه بعضا من الهم؟
ماذا قدمنا نحن لهذا الوطن؟
أين هي الحكومة والأحزاب السياسية و المجتمع المدني؟
أين نخبنا المثقفة؟
هناك بعض الجهات بذكاء تحاول أن تجعل من الملك محور كل شيء، ليس تعظيما له بل لتستطيع في المستقبل تحميله كل الأخطاء و الإخفاقات التي تقع، بل تحميله مسؤولية كل ما يتعرض له الشعب من ظلم وشطط ليسهل في الوقت المناسب تأجيج الشارع و جر البلد إلى الفوضى... سياسة ذكية تنتهجها و تنهجها جهات أذكى تحاول النيل من إستقرار الوطن و ذلك بمهاجمة نقطة قوتنا ألا و هي الملكية...
أجل ليسهل تحطيم أي حاكم مهما كانت عظمته و قوته، عليك أولا توجيه الأنظار إليه و جعله قادرا على كل شيء وبعدها طالبه بالمستحيل ليسقط عند عجزه أمام أنظار الجميع فيسهل القضاء عليه...
أجل الأسلوب الجديد الذي أصبحت أجهزة الإستخبارات الأجنبية تقوم به، بل حتى المعارضون من الخارج الذين أصبحوا يستعينون بكبار المتخصصين في علم النفس و العلوم الإجتماعية ليديروا بها حروبهم بطرق أذكى و أقل تكلفة من مواجهة مباشرة... و قد نجحت الموساد في هذه التجربة خلال فترة الربيع العربي، تجربة استطاعت تمريرها للمعارضة بالخارج للعديد من الأنظمة العربية...
و قد لاحظت أن الموساد اعتمدت على مثقفين و كتاب و رؤساء تحرير جرائد و صحافيين الذين كانوا يتصلون بنجاح بالنخب العربية حيت نجحوا في عملية الاستقطاب للنخب قبل تنفيد مخطط الربيع العربي في ظرف قياسي... دون أن ننسى دور الملحقين الثقافيين و الإعلاميين ورجال الأعمال الذين يعملون بالسفارات و القنصليات الأجنبية و دورهم مع أجهزة بلدانهم......
لاحظوا معنا أن المغرب بدأت الإنتقادات توجه بكثرة للمؤسسة الملكية و هناك حراك عند وقوع أية حادثة ودائما اللوم يوجه إلى المؤسسة الملكية و المحيط و بأسلوب التراكم النوعي سيصبح الشعب مقتنع أن الملك و المحيط هم وحدهم بيدهم الحل و العقد... و طبعا عندما لن تحل المشاكل يسهل عندها توجيه التهم و إرجاع الملك و المحيط هم السبب...لتقع المصادمة.
صراحة هناك خطأ كبير و قاتل تقوم به الدولة و أجهزتها في إدارة الأمور، بل الدولة لم تستفيد من الأحداث التي وقعت خلال فترة الربيع العربي حيث أن رئيس الدولة و المقربين جدا منه وحدهم الضحية مع الشعب، أما السياسيين و المسؤولين فلا شيء يتغير، يكفي أن يتبرءوا من الرئيس و يقولون كانت علينا ضغوط ليتم اشراكهم في اللعبة... لهذا فعلى الملك محمد السادس أن ينتبه إلى هذا الأمر هو ورجال محيطه، وكذلك على الشعب أن يضغط من أجل أن ينتبه الملك لهذا الخطأ الذي كانت تقوم به و لازالت الدولة المغربية ، حيث أنها تعطي امتيازات خيالية للولات و العمال فيلات، سيارات مصلحة و أكثر مما يحتاجون و المصيبة أنها تتركهم يفعلون ما يريدون، ذلك لو كان كل وال أو عامل بصفته ممثلا للملك يقوم بواجبه في مراقبة مختلف المرافق الإدارية من مستشفيات و إدارات وتلقي شكايات المواطنين.... و كل قائد أو باشا، لما وقعت العديد من الأحداث .... لكن تتركهم يراكمون الثروات، و قد تجد بعضهم يسمسر في البناء العشوائي.... ماذا استفادت الدولة؟ لا شيء...
إن أسلوب السلاطين القديم لكم الأموال ولنا الرقاب لم يعد مقبولا، أجل الشعب المغربي العظيم شعب حر و ليس عبدا لأحد، كما أن عند موت الحسن الثاني قدس الله روحه، بل عند فترة الربيع العربي الشعب وجه رسالة قوية للملك محمد السادس، رسالة مفادها أن الشعب المغربي شعب أسد لا يخيفه لا جيش و لا أمن ولكنه بايع الملك محمد السادس عن طواعية و أحبه بصدق لذلك على الملك محمد السادس أن يأخد هذه الرسالة بجد، بل أن يفتخر على أن الشعب المغربي حينما كان الملوك و الرؤساء العرب يرتعدون من شدة الخوف على كراسيهم كان الشعب المغربي يرفع صور الملك محمد السادس و يصرخ بأعلى صوته عاش الملك...هذا الشعب يستحق أن يغير الملك سياسة الدولة في هذا الأمر...

أولا على الملك جعل العمال و الولات يقومون بواجبهم و إلا فلا محل لهم...إن محاسبة صارمة للولات و العمال و أطر وزارة الداخلية المخلين بواجبهم أصبحت ضرورية، بل سياسة التنقيلات أو الالحاق بالإدارة المركزية لم تعد مقبولة، هناك توقيف، عزل، و إذا تطلب الأمر هناك القضاء، و هكذا يجب أن تتعامل الدولة مع كبار المسؤولين إذا ما ضبطت عليهم أية مخالفة للقانون ... هذه هي سياسة دولة الحق و القانون.
كما أن على أجهزة الدولة أن تحاول استقطاب النخب المثقفة القادرة على توجيه الرأي العام سياسيا و ثقافيا و إعلاميا بدل الاستمرار في خلط الأوراق و الاعتماد على جمعيات و تنظيمات أثبتت الأيام فشلها...و كفى خوفا و إبعادا للنخب النزيهة و ذات المصداقية...
سياسة المخبرين لم تعد وحدها تنفع في هذه الظروف و المستجدات بل الاستخبارات تصبح مجرد قسم لجمع المعلومات لتقديمها لأناس أكثر قدرة و كفاءة....مكاتب دراسات وتحليل المعطيات التابعين لجهاز المخابرات العامة كما تفعل أمريكا و فرنسا و اسرائيل( قد يتبجح أحد بتفوقنا في مجال مكافحة الإرهاب، أقول له يجب عدم الخلط بين جهاز الإستخبارات المختص بجمع المعلومات و التتبع و التحري و الرصد... هنا نحن متفوقون لأن هناك تعاون كثيف بين المواطنين و الجهاز...أما المخابرات فهي مجال الفكر و التحليل و الدراسات وبناء سياسة و استراتيجية الدولة )
حان الوقت لبناء الدولة على أسس قوية للقدرة على مواجهة التحديات التي تواجه المملكة... و حان وقت الحد و القطع مع سياسة الماضي.
إن المعارضة القوية التي أصبحت تتشكل مرة تجاه الحكومة و مرة تجاه المؤسسة الملكية، و اليأس الذي أصبح ينتشر بشكل ملفت أصبح كل هذا يفرض على الدول تغيير منهجيتها في التعامل مع الأحداث.

"إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت، و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم " صدق الله العظيم.

حفظ الله أمير المؤمنين وقائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وحفظ الله سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
وحفظ الله سائر أفراد الشعب المغربي العظيم شعب متشبت بالعرش والسلطان وشعاره الخالد الله_الوطن_الملك.
وحفظ الله المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة بقيادة أمير المؤمنين وقائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الأستاذ محمد نواري و الأستاذ محمد أمين علوي والأستاذ يوسف الإدريسي و الأستاذ مهدي علوي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي...

55154455_p

Posté par WHITEHOUSE à 21:27 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : حان الوقت لإحترام الدستور و تحميل الملك و رئيس الحكومة المسؤولية في كل ما يقع، لكن كل يتحمل مسؤوليته حسب ما ي

 

OUVERNEMENT ET LE ROI

المملكة المغربية : حان الوقت لإحترام الدستور و تحميل الملك و رئيس الحكومة المسؤولية في كل ما يقع، لكن كل يتحمل مسؤوليته حسب ما يحدده دستور المملكة ...

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 15 أبريل 2017 م.

لا ألوم المعارضة مهما كانت قوية و صريحة حتى لو تجاوزت الخطوط الحمراء، لكن بشرط أن تكون معارضة وطنية و غير مدعومة من الخارج و لا تخدم أجندات أعداء الوطن، فتجربتي علمتني أن وسط أشرس المعارضين للوطن هناك وطنيين حتى النخاع و يعارضون من شدة غيرتهم على وطنهم، و هناك معارضون للنظام الملكي لكنهم في العمق ملكيين حتى النخاع ولكن من كثرت حبهم للملكية و للملك يعارضون لأنهم يريدون أن يكون ملكهم أحسن رئيس دولة... كما أن تجربتي أظهرت لي أن أكثر الذين يدعون الوطنية و يمجدون الملك هم أكبر حاقدين على الملكية و منافقين مستعدين لبيع الوطن و الملك لو سنحت لهم الفرصة، إنما ينافقون أما طمعا في مصالح شخصية أو تسترا على فضائحهم، لذلك لا أتهم أحدا بالخيانة دون دليل، و لا أثق في مدعي الوطنية دون تجربة... هكذا علمتني دراستي و خبرتي من العمل الميداني لسنين طويلة في "مجال..." هذه الأمور من اختصاصه.
قبل دستور 2011 م كانت سهام النقد توجه مباشرة للملك، و هذا شيء طبيعي لأن تداخل المسؤولية بين الوزير الأول آنذاك و المؤسسة الملكية كان كبيرا، بل كان يقال حكومة صاحب الجلالة، أما الآن فهناك تحديد لاختصاصات المؤسسة الملكية و مؤسسة رئيس الحكومة، لذلك على رئيس الحكومة أن يتحمل مند الآن كل مسؤولياته بصرامة فلم يعد مسموحا أن نجد كل مؤسسة ترمي بالمسؤولية على المؤسسة الأخرى، و لهذا الملك محمد السادس كان واضحا في قراره هذا، و طبعا الملك يقف بجانب رئيس الحكومة في كل الإصلاحات و سيكون عونا له و سندا لأن مصلحة الوطن فوق كل إعتبار...
إن جلالة الملك محمدالسادس قد ٱعطى تعليماته لمستشاريه و لكافة مصالح الدولة وكل أجهزتها ؛ لتكون رهن إشارة رئيس الحكومة في وررش إصلاح الإدارة ومحاربة الفساد وإجتثات جيوب المقاومة من جدورها .
لذلك على رئيس الحكومة المسؤول المباشر على كافة القطاعات الوزارية أن يسهر مباشرة على تتبع كل صغيرة و كبيرة، و خصوصا عليه تفعيل لجان المراقبة و المفتشيات العامة، وكذلك إجراء تغييرات و تنقيلات سواء في صفوف ممثلي الإدارة الترابية وكذلك مختلف الأجهزة الأمنية...
نريد مغربا جديدا يشعر فيه المواطن أنه في دولة حقا تراقب المخالفات و تحميه من تجاوزات و شطط الإدارة...
نريد أن نرى يد الملك في يد رئيس الحكومة لما يخدم مصلحة الوطن والمواطن و المصالح العليا للمملكة...
كما نود أن نشير هنا أن هذا الذعم الملكي السامي المطلق و ٱلا مشروط إلا بشرط أن تكون مصلحة المواطن المغربي وكرامته من أولى إهتمامات الحكومة من آجل تنمية بشرية مستدامة, فلا عذر لرئيس الحكومة ، ..هذا هو محمد السادس ملك المغرب وهذه حقيقته ، قائد ثورة الإصلاح والتنمية، ملك غيور على مصلحة شعبه ولا ننسى العاملين في محيط الملك فمحيط الملك الٱن أصبح يتكون من رجال ذوو كفاءة عالية كمستشارجلالة الملك فؤاد عالي الهمة ومحمد رشدي الشرايبي ومنير الماجدي المعروفون بكفائتهم العالية وأخلاقهم النبيلة وغيرتهم الشديدة على الحفاظ على القيم الإسلامية النيلة للأسرة المغربية ،و لما عرف عنهم من حسن الإصغاء والغيرة الصادقة على هذآلوطن, متمنين من الولاة والعمال والوزراء وكذا الأحزاب السياسيةسواء أكانت في الحكومة أو المعارضة وكذا المجتمع المدني ووسائل الإعلام أن يتجندوا إلى جانب جلالة الملك لقيام نهضة إجتماعية ترقى لطموح وتطلعات الشعب المغربي .
حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم وجعل النصر حليفكم وأسدل على جلالتكم دوام الصحة والعافية، وحقق على يديكم الكريمتين ما يصبو إليه شعبكم الوفي من كرامة وعزة، داعين المولى جلت قدرته أن يجعلكم ذخرا وسندا لهذه الأمة وقائدا لمسيرتها التنموية، وضامنا لاستقرارها وأمنها ووحدتها وأن يقر عينكم بولي عهد كم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للاخديجة، وأن يشد أزركم بصنوكم صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد وسائر الأسرة الملكية الشريفة إنه سميع الدعاء.

''رب اجعل هذا البلد آمناً وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر ." صدق الله العظيم .

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

مواقع المملكة المغربية

خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي، الأستاذ محمد نواري و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ مهدي علوي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي.و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف و الشريف مولاي ابراهيم محنش...

55154455_p

......

Posté par WHITEHOUSE à 19:29 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : ليس للملك و لا لمحيطه أصدقاء، و المؤسسة الملكية لا تعطي حماية لأحد... و لا يستغلها أو يستغفلها أحد و كذلك أج

 

ENTOURAGE

المملكة المغربية : ليس للملك و لا لمحيطه أصدقاء، و المؤسسة الملكية لا تعطي حماية لأحد... و لا يستغلها أو يستغفلها أحد و كذلك أجهزة الدولة... "توضيح هام لكل المغاربة ولرجال السلطة"

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 14 أبريل 2017 م.

أيها الشعب المغربي العظيم،
أيها السادة القضاة و رجال السلطة وأجهزة الأمن... إلى كل مسؤول أو متتبع للشأن العام المغربي من داخل وخارج أرض الوطن...
مؤخرا يحلوا لبعض المحللين السياسيين و لأعداء المملكة المغربية الإدعاء أن مسؤولا معين كان يعرقل تشكيل الحكومة الجديدة، لأنه صديق الملك محمد السادس أو أن هناك نافدين لهم علاقة بمحيط الملك، بل هناك من رجال السلطة و الأمن من لا زال يتم النصب عليهم بمجرد أن يوهمهم شخص أن له نفوذ و علاقات، بل هناك من يعتقد أن لمجرد أن يدافع عن الملك سينال الحظوة و يوهم السلطة بذلك... لذلك نريد أن نوضح للجميع أن الملك و الملكية كمؤسسة دستورية هم رجال دولة ولا علاقة لهم بأحد، ويجب التفريق بين الملك محمد السادس بصفته رئيس دولة و بين محمد السادس المواطن المغربي الذي يعيش حياة عادية كأي إنسان له معارف و أصدقاء لكن في حدود علاقته كمواطن، لا يسمح لنفسه أن تتجاوز العلاقة هذه الحدود أو تتداخل مع سلطته بصفته رئيس دولة، هذه تربية الملك محمد السادس، بل لا يقبل أبدا أن يتدخل لأحد مهما كان قربه منه حتى ولو كان على علاقة بالأسرة الملكية الشريفة بل يوصيهم في كل لقاء عائلي بأن يكون أفراد الأسرة الملكية الشريفة قدوة حسنة في الأخلاق و حسن المعاملة و إحترام القانون، بل أن الملك نفسه تراه بمجرد أن يمتطي سيارته يضع حزام السلامة، و يحترم إشارات المرور بل لا يمكن أن يمر أمام أي شرطي مرور إلا و يوجه له تحية إحترام... و هذه نفس الأخلاق و المواصفات و التصرفات التي تصدر عن كل رجال المحيط الملكي... لذلك كفى خلطا للأمور بين الملك محمد السادس المواطن و بين الملك محمد السادس رئيس الدولة و كذلك الحال بالنسبة لرجال المحيط الملكي...
و بما أننا دولة مؤسسات و الدستور الجديد و القانون المغربي يوضح اختصاصات كل السلط، لذلك نرجوا من رجال السلطة و القضاء و الأجهزة الأمنية السهر على تطبيق القانون على الجميع ليس هناك إمتباز لأحد على أحد، كل المواطنين سواسية أمام القانون...
كما أن بعض رجال السلطة أو مواطنين قد تستغفلهم بعض الصحف و الأوساط أو التنظيمات التي تعتقد أن الملك يحتاج لمن يدافع عنه أو قد يستطيع أحد أن يهدد الأمن القومي و الإستقرار... أقول للجميع لم يعد مقبولا للبعض أن يختفي خلف الشعارات للتستر على جرائمهم أو خرقهم للقانون، أولا الملك ليس محتاج لمن يدافع عنه، ولو كان محتاج فخلال 24 ساعة قد نخصص عشرات الآلاف من رجال الأمن و الجيش لهذا الغرض، و لكن الملكية مؤسسة قوية بحب الشعب المغربي العظيم، و بالبيعة الذائمة للعرش العلوي و الشعب يرى ما يقوم به الملك محمد السادس ليل نهار من أعمال جبارة لخدمة الوطن و المواطن... فلا يحتاج لأحد، كما أن المؤسسة الملكية و السلطات و الأجهزة الأمنية لم يعد يستطيع أحد استغلالها أو استغفالها...
و للسيد رئيس الحكومة و السيد وزير الداخلية و للسيد وزير الخارجية أتوجه لهم بكلمتي هذه قصد أن يعيدوا دراسة كافة أنواع الدعم الموجه لجمعيات المجتمع المدني، فمن كان يقدم خدمات ملموسة وذات نتائج حقيقية على أرض الواقع يمكن تدعيمه و إلا فلسنا في حاجة لكي يستغفلنا أحد تحت غطاء الدفاع عن المصالح العليا للمملكة وعن وحدتنا الترابية من طنجة إلى الكويرة، لقد حان الوقت لإفتحاص ميزانية الجمعيات و الدعم المقدم لها وأوجه صرفه...
القانون فوق الجميع، و الملكية هي سر قوتنا ووحدتنا وتاج فوق رؤوسنا و الملك ضامن أمن الدولة و استقرارها...
نحن دولة قوية، دولة مؤسسات و الملكية قوية بتلاحمنا عرشا و شعبا.
و كما أقول ذائما أن الملكية هي المغرب و المغرب هو الملكية، و الملك محمد السادس ملك قوي بالله و بشعبه ليس له ما يخفيه أو يخاف منه... ملك لا يهمه نباح الخونة و لا يلتفت لضجبج العياشة لأن الملك يبني الوطن و الوطن يبنيها الرجال والنساء الأحرار...

"ربي أجعل هذا البلد آمنا، وارزق أهله من التمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر " صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي، الأستاذ محمد نواري و الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ مهدي علوي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش ...

55154455_p

Posté par WHITEHOUSE à 21:19 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : مسار الإصلاح الديمقراطي في المغرب.

ISLAH

 

المملكة المغربية : مسار الإصلاح الديمقراطي في المغرب.

مواقع المملكة المغربية.
الرباط في 14 أبريل 2017م.

الحمدلله وحده،والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

منذ اعتلاء جلالة الملك محمد السادس العرش في 30 يوليوز1999 ، شهد المغرب حركة إصلاحات غير مسبوقة في شتى المجالات، سواء السياسية اوالاجتماعية اوالاقتصادية .

بدأ من مدونة الأسرة ، التي أحدثت ثورة في وضعية المرأة بالمغرب واعطتها المزيد من الحريات، مرورا بانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و إصلاح العدالة ، وصلت المشاريع الكبرى للمملكة المغربية إلى ذروتها مؤخرا بعد إصلاح الدستور المغربي.

وعليه ،فان خطابي جلالة الملك محمد السادس ، في 9 مارس و 17 يونيو 2011 ، يسجلان ضمن الحركة الديمقراطية التي يعتبر المغرب طرفا فيها منذ أكثر من عقد. في هذا الصدد يعد 9 مارس 2011 تاريخ خاصا ، وذلك لإعلان جلالة الملك فيه عن إجراء إصلاح شامل للدستور ، و تشكيل لجنة مخصصة للإشراف على هذا الإصلاح.

المقترحات المقدمة من طرف القوى السياسية والنقابات والمجتمع المدني ، اللجنة الإستشارية لمراجعة الدستور، تسلط الضوء على اهمية مشاركة الشعب المغربي في اعداد الدستور الجديد، مع أخذ الدولة بعين الاعتبار تطلعات الشعب في العملية الديمقراطية.

و بعد عرض نتائج أعمال اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور، أعلن الملك في خطابه ليوم 17 يونيو 2011 ، عن إجراء استفتاء بشأن اعتماد دستور جديد. في 1 يوليوز 2011 تمت الموافقة على المشروع من قبل 98.5 ٪ من الناخبين مع نسبة مشاركة بلغت 73.46 ٪.

و بالتالي يمثل الدستور الجديد ، من خلال عملية إعداده، نقطة تحول تاريخية في استكمال بناء دولة السيادة و القانون المغربية . يمثل الدستور الجديد أيضا، من خلال التعديلات العميقة التي تم إدخالها، تتويجا للعملية الديمقراطية في المغرب.

والواقع، إن الدستور الجديد يضمن ترسيخ حقوق الإنسان كما هو متعارف عليها عالميا، و كذا الآليات والمؤسسات اللازمة لحماية هذه الحقوق وضمان أدائها.

الدستور الجديد هو نموذج دستوري مغربي محض، ويستند على دعامتين تكميليتين، الأولى تترجم التشبث بالثوابت الراسخة للأمة المغربية، بينما تمثل الدعامة الثانية الرغبة في توطيد والحفاظ على السمات والآليات المنبثقة عن الطابع البرلماني للنظام السياسي المغربي. في هذا السياق، يبني الدستور مقومات ملكية مواطنة بموجب ميثاق جديد بين الدولة والشعب.

فيما يخص مجال الهوية الوطنية ، يضمن الدستور إقرار الأمازيغية كلغة رسمية للمملكة، جنبا إلى جنب مع اللغة العربية. كما ينص أيضا على تشجيع جميع أشكال التعبير اللغوي والثقافي المغربي، و ياتي التراث الحساني في المقام الاول، لتبيين تشبث المغرب الواضح بجذوره الصحراوية.

فيما يتعلق بالمجال السياسي، يرتكز الدستور على مبادئ الفصل و التعاون والتوازن بين السلط. فقد تم رفع المكانة الدستورية للوزير الاول ليصير رئيس للحكومة، على أن يعين هذا الاخير من داخل الحزب الذي يحصل على أغلبية عدد المقاعد في انتخابات مجلس النواب. يجدر الذكر بان الدستور يعطي رئيس الحكومة صلاحية حل مجلس النواب. بالإضافة إلى ذلك، فانه ينص على مبدأ تشاور الملك مع رئيس الحكومة قبل إعلان حالة الطوارئ وحل البرلمان.

من الإسهامات الرئيسية للدستور الجديد انه مدد صلاحيات البرلمان فيما يخص التشريع والرقابة. وفي الواقع ، فقد وضع الدستور الأسس اللازمة لإعطاء نفس جديد للبرلمان ، و ذلك عبر إعادة هيكلة مجلس المستشارين وتأكيد سمو مجلس النواب، وتوسيع نطاق القانون، ودسترة حق المعارضة و تقوية وسائل الرقابة الحكومية وتخليق العمل البرلماني.

وعلاوة على ذلك، فإن الدستور ينص على تكريس سلطة قضائية مستقلة بالنسبة للسلطتين التنفيذية والتشريعية. ولهذا الغرض فإنه ينص على إنشاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية، الذي أسس كهيئة دستورية يرأسها الملك. من ناحية أخرى، وتأكيدا على سيادة الدستور والقانون، تم تنصيب المجلس الدستوري كمحكمة دستورية، كما تم توسيع نطاق عضويته.

يسعى الدستور كذلك، كما جاء في خطاب جلالة الملك ليوم 17 يونيو ، لإنشاء " المغرب الموحد للجهات" المبني على " أسس لامركزية واسعة، ذات جوهر ديمقراطي، في خدمة التنمية المندمجة، البشرية والمستدامة، وذلك في نطاق وحدة الدولة والوطن والتراب، ومبادئ التوازن، والتضامن الوطني والجهوي. "

........وتستمر مسيرة الإصلاح ومحاربة الفساد تحت قيادة جلالة الملك نصره الله وأيذه .

بالإضافة إلى ذلك، و لضمان الحكم الرشيد والتنفيذ الفعال للمبادئ المؤسسة للدستور ، قد تمت دسترة عدد من الهيئات، بما في ذلك المجلس الأعلى للقضاء، والهيئة الوطنية للوقاية من الرشوة و مكافحة الفساد، و المجلس الأعلى للأمن و المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوى.

من خلال اعتماد دستورها الجديد، تواصل المملكة المغربية مسيرتها نحو الديمقراطية...
وتستمر مسيرة الإصلاح ومحاربة الفساد تحت قيادة جلالة الملك نصره الله وأيذه.
والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله نيابة عن جميع أطر مواقع المملكة المغربية الأستاذ أحمد فاضل( عن الجالية المغربية بديار المهجر )
و الأستاذ محمد نواري( جهة مراكش )و الكاتب الصحفي محمد الزايدي( مدينة طنجة )

ENTOURAGE

Posté par WHITEHOUSE à 21:04 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : هذه رسالتنا واضحة للحكومة المغربية و نواب الأمة ... إما تحمل المسؤولية بجد وإما الرحيل "الشعب مل هذه المسرحيا

 

FFFFFFFFFFFFFF

المملكة المغربية : هذه رسالتنا واضحة للحكومة المغربية و نواب الأمة ... إما تحمل المسؤولية بجد وإما الرحيل "الشعب مل هذه المسرحيات و الدراما السياسية التي نعيشها" .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 13 أبريل 2017 م.

أيها السادة الكرام، أعضاء الحكومة ونواب الأمة لن أطيل عليكم، لكن سأقول لكم أمرا مهما،مؤخرا ماتت الطفلة إيديا بمنطقة تنغير، كما مات شهيد الحكرة محسن فكري، كما مات حرقا ربان سفينة بالداخلة... ضحية إهمال حقير من دولة تعامل المواطنين أبشع مما يعامل الصهاينة الأسرى الفلسطينيين، و أتذكر شخصيا حادثة حضرت لمجرياتها، سيدة أصيبت في حادثة سير، أحضرتها سيارة الإسعاف ورفض الطبيب الكشف عليها ما لم تحضر كشف الأشعة، و السيدة مرمية تصرخ وعندما سألت لماذا لا تجرون لها الكشف أجاب الممرض إذا لم تدفع الثمن لن نكشف عليها، أعتقدت آنذاك أننا في تندوف، بل و الله لو كانت هذه السيدة في قلب تندوف و قالت عاش الملك و الصحراء مغربية و وقعت لها حادثة لتعاملوا معها بإنسانية أكثر... أيها السادة إن الشعب لم يعد يتحمل مزيدا من الضغط و القهر و الظلم الإجتماعي و الإداري و القضائي وكأننا في غابة وليس في دولة، الأحزاب السياسية و النقابات تقوم بحماية المنتسبين إليها من الأطر، بل إذا وقعت أية وفاة في مستشفى أو تزوير شواهد طبية، نجد تدخلات الأحزاب والنقابات و الهواتف ترن لصالح الطبيب إذا كان منتسب لأي نقابة أو حزب... و هكذا في جل الإدارات، و في الأخير توجهون إعلامكم و كتائبكم تجاه الدولة و إتجاه القصر لتهجير الأزمة وتضليل الشعب...حتي في مرات أشك و أطرح السؤال هل نحن أمام أحزاب سياسية و نقابات أم نحن أمام مافيات و عصابات مقنعة...
و من يكذب ما أقول، أطلب منه التوجه لأية مدينة و البحث في كيفية تشكيل عصابات منظمة من الأطر الحزبية و النقابات و العديد من رجال الصحافة، حتى أصبح من الصعب تطبيق القانون عليهم، بل إذا حصل و حدث خصام بسيط تتحرك الهواتف و التدخلات والشواهد الطبية المزورة ليجد المواطن أو رجل السلطة الذي يعارضهم نفسه في ورطة...
هل بمثل هذه الأساليب و العصابات سيتقدم الوطن، طبعا كلا، مهما حاول الملك و المخلصين لهذا الوطن الغالي الإصلاح فإن هذه اللوبيات تقف سدا منيعا.
لذلك فإنني أتوجه بكلمتي للأحزاب السياسية والنقابات لأقول لهم، أن عليكم إصلاح بيوتكم الداخلية إذا أردتم الخير لهذا الوطن الغالي، وإلا فإن هناك العديد من المغاربة خارج و داخل الوطن سينظمون أنفسهم للتصدي لكل هذه الأفعال، بل سنعمل على التشهير بكم وفضح أعمالكم أمام الرأي العام الوطني و العربي و الدولي حتى يتعرف العالم على حقيقتكم.
و أقول للحكومة أن على كل وزير أن يتحمل مسؤوليته كاملة على القطاع الوزاري المشرف عليه، بل على كل وزير تفعيل دور المفتشيات العامة بوزارته.
كما أدعوا نواب الأمة إلى تفعيل دور و عمل لجان تقصي الحقائق في كل الملفات الحساسة و خاصة ملفات الفساد الكبرى و الاختلاسات...
أيها السادة لم يعد هناك مجال للتهرب من المسؤولية، و لم يعد بعد الآن لكم أي عذر.
الملك محمد السادس يتحمل مسؤوليته رئيس دولة ويقوم بواجباته تجاه شعبه و في خدمة الوطن و المصالح العليا للمملكة، و الملك واضح في كل خطاباته وتحركاته...
الملك محمد السادس بل كل رجال المحيط الملكي يقومون بواجبهم وأبواب القصر الملكي مفتوحة صباح مساء أمام رئيس الحكومة، لذلك لم يعد هناك عذر للحكومة وليس هناك لا حكومة ظل و لا دولة عميقة أو أشباح.... و لهذا أيها السادة نواب الأمة وأعضاء الحكومة قوموا بواجبكم لأن الشعب لم يعد له مزيدا من الصبر.
قال تعالى "و الذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون" صدق الله العظيم.

حفظ الله أمير المؤمنين وقائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وحفظ الله سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
وحفظ الله سائر أفراد الشعب المغربي العظيم شعب متشبت بالعرش والسلطان وشعاره الخالد الله_الوطن_الملك.
وحفظ الله المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي، الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ مهدي علوي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ محمد نواري

AAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA

 

Posté par WHITEHOUSE à 21:53 - Commentaires [0] - Permalien [#]

خطير : لن نسمح بأن يكون المغرب بلد للصوص المال العام وتجار الامتيازات ولن نسمح بتوريط الملك في دسائس ناهبي أموال الشعب

 

 

خطير : لن نسمح بأن يكون المغرب بلد للصوص المال العام وتجار الامتيازات ولن نسمح بتوريط الملك في دسائس ناهبي أموال الشعب

force armee

خطير : لن نسمح بأن يكون المغرب بلد للصوص المال العام وتجار الامتيازات ولن نسمح بتوريط الملك في دسائس ناهبي أموال الشعب.

إدارة مواقع المملكة المغربية
الرباط في 13 أبريل 2017م.

وأنا أشاهد ما وصلنا إليه من انحطاط وفقر، حتى أصبح الفقير متسولا ولولا لطف الله وأمطار الخير، لضاع الفلاح الصغير ولضطر أبناءه للنزول إلى المدن ولعم الفقر والزنا والجريمة... انه الفقر"نعم كاد الفقر أن يكون كفرا "في وقت آخرون ينعمون بخيران الوطن، وأبناءهم يعيشون البذخ والترف بل يقضون الليالي الحمراء مع بنات الفقراء بعد أن سرقوا آبائهن... أحزاب المعارضة والحكومة لا أحد فيهم يفكر في هذا الشعب،فجلهم لصوص وممثلون، بل يحملون حقدا دفينا على كل من لديه غيرة على هذا الوطن، ولنفهم السبب علينا دراسة التاريخ، فحينما استعمرت فرنسا المغرب، هرب الرجال إلى الجبال بعضهم للمقاومة ومحاربة المستعمر وبعضهم من شدة كراهيته للاستعمار ابتعد كي لا يرى وجوههم... لكن الخونة والعملاء وأعداء الوطن تعاملوا مع المستعمر فراكموا الثروات والدور والضيعات الفلاحية... وحينما عاد السلطان ابن يوسف من المنفى منتصرا وتحقق الاستقلال... كانت سياسية إن الوطن غفور رحيم لاتقاء شر الفتنة... وهكذا أصبح الخونة والعملاء وأعداء الوطن هم من يمتلكون الثروة والنفوذ، بينما المقاومين أصبحوا في خبر كان، هذا اذا لم نجد من الخونة والعملاء من جعل له تاريخا من المقاومة... أصبحت السلطة والنفوذ والمال والثروة إذا بيد الخونة، فاسسوا أحزابا ونقابات واستولووا على الحياة السياسية في البلاد هم وأبناءهم، وبذلك وخوفا من انفضاح أمرهم عملوا بكل الوسائل على اقبار كل وطني حق لأنه يذكرهم بماضيهم... وهكذا أصبحنا نعيش مسرحيات سياسية ظاهرها الدفاع عن الصالح العام وحقيقتها الانتقام من شرفاء وأحرار هذا الوطن الغالي، ولولا أن الملك يحاول قدر المستطاع الدفاع عن مصالح شعبه لكان الوضع اسوء... لكن اللوبيات أقوى، كيف لا وقد راكمت مند الاستقلال الثروة والنفوذ والإعلام... بل وسيطرت على كل مناحي الحياة العامة بالبلاد... كان الله في عون هذا الشعب العظيم وكان الله في عون الملك محمد السادس نصره الله وأيده، ألم يحاول أصحاب النفوذ توريط الملك في ملف العفو عن البيدوفيل الإسباني، وكذا المجرمين اللذين ما إن يدخلوا السجن حتى كان يفرج عنهم بعفو لتشويه صورة الملك وإعطاء الانطباع أمام الشعب انه السبب في تشجيع الجريمة، لولا لطف الله انه فضح أمر المتلاعبين بالعفو، بل جعلوا الشعب يطرح الف سؤال عن كيفية منح المديونيات لمن لا يستحق في الوقت الذي نجد فيه أسر الشهداء ومقاومين وجنود في الفقر والفاقة... ومقاطع الرمال والضيعات الفلاحية ... بل أصبح السؤال الان عن من يستحق فعلا نيل الأوسمة الملكية والفكرية... نعم أبناء العملاء الذين استحودوا حتى على مراكز القرار يرون في الملك والشعب عدوا لهم لأنهم سبب استقلال المغرب وعودة الشرعية في وقت كانوا يحلمون فيه ببقاء المستعمر ليحكموا البلاد.
أيها الشعب العظيم أعلم أن ليس لك في هذا البلد بعد الله من نصير سوى ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه محمد السادس أمير المؤمنين وسبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الطاهرين، فكن أيها الشعب العظيم إلى جانب الملك يدا في يد، واعلم أن ملك البلاد المفدى قد إختار من أبناء الشعب إخوة لنا ليكونوا مستشارين له كالاخ فؤاد عالي الهمة ومدير ديوان جلالة الملك محمد رشدي الشرايبي ومدير الكتابة الخاصة لجلالة الملك منير الماجيدي... والعديد من أبناء الشعب واخوة لنا، عرفوا الفقر والحاجة والإقصاء كما عرفه أبناء شرفاء هذا الوطن الغالي، وبذلك فهم خير سند لملكنا للتصدي لرموز الفساد ولصوص المال العام والمتآمرين على هذا البلد باسم الدين أو السياسية...
إنه عهد جديد ونضال جديد، إنه الجهاد الأكبر ضد العملاء وأبناءهم،أجل فالملك عازم على تنقية وتطهير كل إدارات الدولة من هؤلاء الجراثيم الذين لا هم لهم سوى سرقة أموال الشعب واستغلال النفوذ.
فعليك أيها الشعب العظيم، أن تكون ذلك الجندي اليقظ إلى جانب ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، فهو وحده من يفكر في مصلحتك وفي مصالح البلاد والعباد.
فعاش الوطن، عاش الملك محمد السادس نصره الله وأيده فهو خير من يقدر هذا الشعب العظيم وخير من يصون كرامته ويدافع عن حقوقه و مصالح المواطنين، وعاش الشعب المغربي العظيم... وليسقط الخونة والعملاء وأعداء الوطن.

إدارة مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي

ENTOURAGE

Posté par WHITEHOUSE à 20:53 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : لإعادة الثقة للمواطن في مؤسسات الدولة فإننا نلتمس من الملك محمد السادس أن يتابع تنزيل مضامين الخطابات الملكي

 

DISCOURS ROYAL

المملكة المغربية : لإعادة الثقة للمواطن في مؤسسات الدولة فإننا نلتمس من الملك محمد السادس أن يتابع تنزيل مضامين الخطابات الملكية على أرض الواقع، كما نطلب من الحكومة تنفيد ما تضعه من برامج .

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 12 أبريل 2017 م.

"الملك و الحكومة و الشعب، كلنا في مركب واحد، فإما سندع النفاق و المحابات جانبا و نقول الصراحة مهما كانت قاسية لمعالجة مكامن الخلل و بالتالي النجاة في عالم و محيط دولي و إقليمي أصبح كبحر هائج ونعبر بالسفينة إلى بر الأمان، أو نستمر في النفاق و التطبيل طمعا في الحصول على مكاسب شخصية و نضحي بالوطن "

الإصلاح السياسي بالمملكة لا يمكن أن يثم إلا بشعب واع بمسؤولياته وكذلك بنواب أمة لهم الجرأة على قول الحق وبصحافة جريئة قادرة على وضع الأصبع على مكان الجرح لمعالجته، للأسف الشديد الكل يلهث وراء المصالح الشخصية و الإمتيازات، مسؤولين سياسيين يراكمون الثروات، و مواطنين يطلبون لكل من هب ودب طمعا في الحصول على أي مكسب... فكيف يمكن أن نتقدم ونحن بهذه الدرجة من الإنحطاط الأخلاقي و عدم الشعور بالمسؤولية...
حتما الإستمرار على هذا النهج قد يقود الوطن إلى الكارثة إذا لم نتدارك الأمر، و هذه مسؤولية الدولة، أولا العمل كل ما من شأنه الحفاظ على إستقرار الدولة و حسن سير مؤسساتها و بالتالي ضمان إستمراريتها، و لهذا قررنا أن نترك المحابات و النفاق جانبا ونضع النقط على الحروف لما فيه خير البلاد و الصالح العام.
فإذا كانت الدولة المغربية تنهج سياسة قد تجعل الأوضاع تنفجر ويفقد الشعب الثقة في أي مخاطب وهنا سنذهب إلى طريق مسدود وطريق الفتنة إذا إستمرت الجالية تشتكي والمواطن داخل الوطن يصرخ من الفساد، والمعارضة من داخل وخارج الوطن ينشرون سمومهم، والدولة تنهج سياسة قولوا ما شئتم و نفعل ما نشاء، معتقدة أنها تتبجح بسياسة حرية التعبير، كلا هذه مطالب إجتماعية لشعب أصبح قريبا من أن يفقد ثقته بكل شيء... الآن الشعب فقد الثقة في الأحزاب السياسية بل في كل مكونات الدولة ولم يعد يثق إلا في الملك محمد السادس، فماذا سيقع إن إستمرت الأوضاع كما هي، حتما النتيجة سيفقد الشعب الثقة في كل شيء ولن يعود أمامه من خيار آخر سوى الفوضى...
مصلحة الوطن فوق كل إعتبار والحفاظ على أمن الوطن واستقراره أولوية قصوى، لذلك و نحن نرى هذا التخبط الذي أصبحت تعيشه البلاد، وعودة الفساد لمختلف المرافق الإدارية وتدهور الأوضاع الإجتماعية... رياح ما قبل العاصفة لذلك لن نبقى مكتوفي الأيدي ونحن نرى سياسة لا زالت تنهجها الدولة مند عهد الحماية، سياسة عفا الله عما سلف، وسياسة تنهجها الدولة مند عهد البصري سياسة قولوا ما شئتم ونفعل ما نريد... في تحدي سافر لإرادة الشعب.
من هذا المنطلق وحرصا على المصالح العليا للوطن والمواطن، فإننا نلتمس من الملك محمد السادس أن ينهج أسلوب جديد في التعامل مع القضايا الوطنية، ليس بإعطاء التوجيهات السامية التي أصبح الكل يعي بأنها لا تطبق على أرض الواقع، كما أننا لسنا في ملكية برلمانية كما أن الملك عندنا يسود ويحكم و لذلك فنرجوا أن يقف موقفا حازما سواء بإعطاء تعليمات قوية لمختلف الوزارات والمفتشيات العامة بالعمل الميداني على محاربة الفساد والمفسدين، وإعطاء تعليمات للنيابات العامة بتطبيق القانون وفتح ملفات الفساد التي يحيلها عليهم المجلس الأعلى للحسابات حتى تعود الثقة للمواطنين...
محاربة تهريب الأموال والتهرب الضريبي، بل لما لا إعطاء تعليمات لكبار رجال الأعمال و من راكموا أموالهم بصراحة من خيرات هذا الوطن الغالي بإنشاء مرافق خيرية وجمعيات خيرية...
الظروف التي تمر بها البلاد أصبحت تحتاج لمواكبة وتتبع ميداني من جلالة الملك والسهر على إيجاد طاقم من الأطر النزيهة لمواكبة تنفيذ الخطب والتوجيهات الملكية على أرض الواقع حتى تعود الثقة للشعب في مؤسسات الدولة ونضمن الإستقرار لهذا الوطن الذي أصبح الأعداء والمتربصين به كثر، الآن لدينا حكومة تتحمل المسؤولية،و ليس من صالحنا أن تفشل ببساطة لأنه ليس هناك إستعداد لإجراء إنتخابات سابقة لأوانها فحتما العزوف عن التصويت سيفشلها، لذلك نتمنى من الحكومة الجديدة أن يكون هدفها الأساسي إلى جانب الملك محمد السادس هو الإصلاح السياسي والإداري ومحاربة الفساد المالي أما أي برامج أخرى فليست ولن تكون سوى ضياع الوقت في إنتظار اليأس العام والكارثة.
المطلب الشعبي العام الآن هو الإصلاح و لا شيء غير الإصلاح ومحاربة الفساد حتى تعود للمواطنين الثقة في مؤسسات بلدهم.
"إن أريد إلا الإصلاح ما إستطعت، و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم " صدق الله العظيم.

حفظ الله أمير المؤمنين وقائد الأمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
وحفظ الله سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
وحفظ الله سائر أفراد الشعب المغربي العظيم شعب متشبت بالعرش والسلطان وشعاره الخالد الله_الوطن_الملك.
وحفظ الله المملكة المغربية موحدة من طنجة إلى الكويرة.

"رب اجعل هذا البلد آمناً وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر "صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

إدارة مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبد الله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي،الأستاذ عزيز فطامي و الأستاذ محمد أمين علوي.و الأستاذ مهدي علوي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ محمد نواري...

AAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA

Posté par WHITEHOUSE à 21:40 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : من عاصمة المملكة هذه كلمتنا إلى نشطاء الحركات و الثيارات الأمازيغية بالمغرب... و هذه رسالتنا واضحة لكل من يحا

 

amazigh

المملكة المغربية : من عاصمة المملكة هذه كلمتنا إلى نشطاء الحركات و الثيارات الأمازيغية بالمغرب... و هذه رسالتنا واضحة لكل من يحاول زرع الفتنة و التفرقة بين أبناء الوطن الواحد.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 11 أبريل 2017 م

الحمد لله وحده، و الصلاة و السلام على مولانا رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين .

السلام على من إتبع الهدى، وطريق الرشاد.

إلى كل الذين يحاولون إستغلال أبناء الشموخ و العزة والكرامة أبناء المغرب الأصيل لنشر ثقافة العنصرية و لإذكاء النعرات القبلية بين أبناء الوطن الواحد لكل ذعاة الفتنة و التفرقة هذه رسالتنا واضحة لكم...
إن المغرب هذا البلد ذا التاريخ العريق والمجيد بفضل الله وعنايته الإلهية ،بلد حباه الله بموقع جغرافي يحسد عليه ومن نعم الله سبحانه وتعالى على هذا البلد الأمين أن جعل زمام الٱمر فيه لذرية حبيبه محمد إبن عبد الله ٱفضل خلق الله ورسول الله الأمين ، فملوك المغرب من سلالة رسول الله إتبعوا سنة وسبيل الرشاد فكانوا لكل المغاربة الأب الأخ والعون والسند فالمغاربة سواء من ديانة يهودية أو مسلمون وسواء عرب ٱو ٱندلوسيون أو أمازيغ كلهم سواسية لا فرق بينهم يكونون أسرة واحدة إسمها المغرب ...
لكن للأسف في السنين الأخيرة تكالبة على الدول العربية والإسلامية القوى العظمى محاولة منها لتقسيمها وإستغلال ترواتها فكان أن دعمت الخونة والمرتزقة من أبنائها بإسماء مختلفة كتنظيم القاعدة وبعده تنظيم داعش وكدلك عن طريق بعض التنظيمات والحركات الأمازيغية المتطرفة لسبب واحد فبعضها حركات خلقت لتنفيد مخططات أسيادها لتقسيم بلدان شمال إفريقيا وهذا ما لن يتم لهم لأن الشعوب العربية فطنت للمخطط الحقير الذي ينفده هؤلاء العملاء.
و للمغاربة ذوي أصول أمازيغية ٱقول، مند متى كنتم تشعرون بالتمييز أو الإقصاء ألم تكن زوجة إدريس الأول إلا كنزة البربرية أم الأشراف الأدارسة بالمغرب ،ٱلم تكن زوجة الملك الحسن التاني قدس الله روحه وٱم ملك المغرب الملك محمد السادس نصره الله أمازيغية فعن أي إقصاء أو تهميش يتكلم هؤلاء المدعون الذين يسعون لنشر الفتنة لخدمة أجندات هدامة، وشخصيا وإن كنت من سلالة رسول الله فإن ٱمي من ٱصول ٱمازيغية وأعتز بذلك ،و ليكن في علم الجميع أن المغاربة الأمازيغ ليسوا محتاجين لثيارت عميلة مدعومة من الخارج للدفاع عنهم وهم اللذين عرفوا بمقاومتهم للإستعمار وتاريخهم المجيد، فالملك محمد الساذس أول المدافعين عن حقوق المغاربة الأمازيغ، و هم أقرب الناس إليه إنهم أخواله، و كما يقال في الأعراف الخال بمثابة الوالد، الملك إبن عائلة أمازيغية عريقة، ولكم خطاب الملك محمد السادس في أجدير فالتاريخ لا ينسى وكما نشر الصحافي والمحلل السياسي عبد الرحيم أريري '' مناسبة هذا الكلام هو ما نشاهده حاليا في المغرب من قضايا عادلة لكن الدفاع عنها يتم بشكل غير عادل، بل وبلغة متطرفة جدا إلى درجة الاشمئزاز. في الدورة الأخيرة للجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية المنعقد بجنيف بمناسبة مناقشة تقريرالمغرب ومدى ملاءمة سياسته العمومية مع ما تنص عليه الاتفاقيات الدولية ذات الصلة (خاصة عهدي 1966)، أشهرت بعض الجمعيات الأمازيغية تهمة غريبة في حق المغرب من كونه لا يبيد الأمازيغية «لغة وثقافة ومجالا» فقط بل ويمارس الأبارتايد ضد الأمازيغ كلما تعلق الأمر بالتوظيف وتقلد المسؤوليات العمومية. البليد هو من سيساير هذا الطرح، والجاحد الحقود على المغرب والمغاربة هو من سيسلم بهذا الأمر.
فإذا كان صحيحا أن المغرب «لم يقطع الواد وينشفو رجليه» في الديمقراطية ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب بناء على الاستحقاق والكفاءة والحظوظ المتساوية في تقليد مختلف المسؤوليات العمومية. فالصحيح أيضا أن المغرب ليس هو دولة بورما حيث تتم إبادة مسلمي الروهينجا، وليس هو أنغولا حيث يتم حرق كل من يعتنق الإسلام، وليس هو أوربا حيث يتم منع ولوج مرفق عمومي على كل من ارتدت «فولارا» أو أسدل اللحية، فأحرى أن يتقلد منصبا عموميا. الدليل على بطلان الاتهام، أن الوزير الذي كان يناقش تقرير المغرب في جنيف تجري في عروقه دماء أمازيغية «ألا وهو ابن الريف عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل». ومنصب الوزير هو ثالث منصب في هرم الدولة، بعد الملك ورئيس الحكومة.
فمنذ استقلال المغرب إلى اليوم نجد أن معظم صناع القرار ينحدرون من الأمازيغ: من وزراء وجنرالات وقضاة وعمال وولاة وغيرها.
لنبدأ بالوزراء الأمازيغ: مبارك البكاي، عزيز أخنوش، الزموري، التهامي عمار، حدو شيكر، محمد شفيق، عبد الله الشفشاوني، محمد أمزيان، عبد الرحمان بوفتاس، عبد الله أزمي، عبد السلام أحيزون، محمد حصاد، امحند العنصر ، المحجوب أحرضان، الدكتورلحسن الوردي، محمد محتان، محمد حما ، حسن أبو أيوب، سعيد أمسكان، مصطفى المشهوري، عبد العظيم الحافي، عبد العزيز المسيوي، المختار السوسي، صالح المزيلي، حمو أوحلي، واللائحة طويلة.
لنتوقف عند العلبة السوداء للجيش والتي ينتمي كبار ضباطها لسلالة الأمازيغ: الجنرال ميمون المنصوري، الجنرال عرشان، الجنرال إدريس بنعيسى، الجنرال ابن القايد، الجنرال حمو الزياني، الجنرال عبد الرحمان حبيبي، الجنرال الحسين البوهالي، الجنرال محمد أوفقير، والجنرال المذبوح«وهما متزعما المحاولتين الانقلابيتين الفاشلتين لعامي 1971 و1972 »ء الجنرال الزياتي، الجنرال الكوريمة، الجنرال عبروق، الجنرال الحرشي، الجنرال موحى حروش، الجنرال الحسين ميصاب. الكولونيل بو الحمص، الكولونيل أوموحى، الكولونيل إدريس أورحو، واللائحة طويلة.
أما في الولاة والعمال فحسبنا التوقف عند بعض الأسماء لكون الإدارة الترابية تقريبا تبقى حكرا بالأساس على أبناء الأمازيغ. وإليكم الأسماء: الوالي علال السكروحي، الوالي عبد الوافي لفتيت، عبد الحميد الزموري، محمد واحجير، الطاهر أوعسو، محمد الحسني، صالح زمراك، عزيز دادس إلخ... نفس الشيء في القضاء، إذ لا تخلو دائرة قضائية بالمملكة من مسؤولين في القضاء الواقف او الجالس ذوي الأصول الأمازيغية وذلك منذ الاستقلال إلى اليوم : علي عثماني، العياشي مولود، محمد الدربوعي، عبد الله سكان، علا الجيلالي، مبارك ألوبان (كان بالمجلس الأعلى والآن محامي بمكناس)ء الحبيب اليعقوبي، حسن واحي، الطيبي العنصر، موحى مطران، ليزول أو ميمون، ماعوني سليمان، بوعزة هياج...
أبعد كل هذا يحق لهذا الناشط أو ذاك أن يجرؤ على الادعاء أن المغاربة ذوي الأصول الأمازيغية يعانون من الأبارتايد في الوظيفة العمومية؟
ارتقوا بالنقاش يرحمكم الله، فالمغاربة ليسوا بلداء.''إنتهى كلام الصحافي والمحلل السياسي عبد الرحيم
أريري
وأخيرا أحيي كل الأخوة والتنظيمات الأمازيغية الجادة والمخلصة لثوابت الوطن، فتحية إجلال و إحترام و تقدير لكل الأسر الأمازيغية الأحرار المعتزين بوطنيتهم و المتشبتين ببيعة الآباء و الأجداد للعرش العلوي المجيد، مدافعين عن المصالح العليا للمملكة وعن وحدتنا الترابية من طنجة إلى الكويرة، فكلنا أسرة واحدة وقوتنا في وحدتنا أمازيغ، عرب،يهود، حسانيون و أندلسيون... مهما اختلفت أعراقنا فوطن واحد يجمعنا و العرش العلوي موحدنا و قوتنا في وحدتنا... وٱقول للحركات والتنظيمات العميلة لا مكان لكم بيننا فٱوراقكم كلها إنكشفت .
و السلام على من إتبع الهدى.

مواقع المملكة المغربية
خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
الشريف مولاي عبدالله بوسكروي.

قام بإعادة نشر مقال الشريف مولاي عبد الله بوسكروي، الأستاذ محمد أمين علوي و الأستاذ مهدي علوي والأستاذ أحمد فاضل والكاتب الصحفي محمد الزايدي و الأستاذ عبد العزيز الزكراوي و الشريف مولاي ابراهيم محنش و الأستاذ محمد نواري.

QQQQQQQQQQQ

Posté par WHITEHOUSE à 21:20 - Commentaires [0] - Permalien [#]

المملكة المغربية : عهد على مواصلة الدفاع عن المصالح العليا للمملكة وعن وحدتنا الترابية من طنجة إلى الكويرة.

 

AAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA

 

 

المملكة المغربية : عهد على مواصلة الدفاع عن المصالح العليا للمملكة وعن وحدتنا الترابية من طنجة إلى الكويرة.

مواقع المملكة المغربية
الرباط في 11 أبريل 2017 م.

الوطن أمانة في أعناقنا أوفياء لملكنا ولعهدنا في حماية الوطن، جنود تحت قيادة قائدنا الأعلى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
على العهد كما كنا جميعا، أطر و أعضاء مواقع المملكة المغربية ملتزمين بما تعاهدنا عليه من تضحيات لخدمة الوطن، و تضحيات لمساعدة للمواطنين... جنودا لا يخونون العهد، ورجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه.
محمد السادس أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى.
و الله_الوطن_الملك شعارنا.
مجددين العهد و البيعة للعرش العلوي المجيد.
ننوه بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها مستشاروا جلالة الملك وكل رجال المحيط الملكي.
نحيي أفرد قواتنا المسلحة الملكية، و الدرك الملكي من ضباط و ضباط صف وجنود.
نحيي كل أفراد الأجهزة الأمنية و القوات المساعدة و الوقاية المدنية.

مواقع المملكة المغربية
خديم الاعتاب الشريفة
إمضاء :
مهدي علوي
محمدبن الحسن علوي
محمد نواري( تنسيقية مراكش )
نيابة عن جميع أطر و أعضاء مواقع المملكة المغربية.

55154455_p

Posté par WHITEHOUSE à 20:53 - Commentaires [0] - Permalien [#]